آخر الأخبار :
بشارة مفرحة لمرضى السكر.. الصحة توافق على طرح أول علاج عن طريق الكلى إيران توجه رسالة جديدة للسعودية باستعدادها لهذا الأمر ! بعد يوم من فقدانها.. ارتكاب جريمة بشعة بحق الطفلة لجين بصنعاء (تفاصيل العثور عليها) اغتيال قيادات حوثية بارزة في محافظة إب (الاسماء) الدولار يواصل ارتفاعه امام الريال اليمني ..تعرف على اسعار الصرف مساء السبت 18 يناير 2020م. أحدها عشب يقضي عليها في يوم واحد.. 6 ست مواد غذائية تخلصك من ديدان الأمعاء الكونغرس الأميركي يبدأ محاكمة عزل ترامب آخر مستجدات مشكلة الإنترنت في اليمن تقرير دولي: جماعة الحوثي اخفت نساء واطفال قسريا واحتجزت رهائن تقرير سري للجنة الخبراء في مجلس الأمن: الحوثيون لم ينفذوا هجوم سبتمبر على منشآت نفط سعودية

تصويت أخبار الساعة

استفتاء.. أيُ فصيل جنوبي تراه أقرب إلى الشماليين؟

المجلس الانتقالي.
الحراك الجنوبي.
المقاومة الجنوبية.

مـــادة تــجــاريــة

أخبار الساعة » السياسية » دولية

اردوغان يدافع بقوة عن قصره الفخم المؤلف من 1150 غرفة

اردوغان يدافع بقوة عن قصره الفخم المؤلف من 1150 غرفة

اخبار الساعة - أ.ف.ب   | بتاريخ : 07-12-2014    | منذ: 5 سنوات مضت

دافع الرئيس التركي الإسلامي المحافظ رجب طيب اردوغان بشدة السبت عن قصره الرئاسي الفخم والمثير للجدل، الذي تم تشييده في أنقرة موضحاً أنه يضم "ما لا يقل عن 1150 غرفة" وليس ألفاً كما تزعم الصحف.

وقال في خطاب ألقاه أمام رجال أعمال في اسطنبول: "تنتقد المعارضة المقر الرئاسي الجديد. لكن اسمحوا لي أن أقول لكم إنه يضم ما لا يقل عن 1150 وليس ألف غرفة كما يزعم".

ودافع اردوغان بشدة عن القصر الجديد الذي بلغت كلفته 1.3 بليون ليرة تركية (490 مليون يورو) ويثير منذ أسابيع جدلاً في تركيا.

وقال اردوغان إنه "لا يجب التوفير عندما يتعلق الأمر بهيبة" أمة، مشيراً إلى أن "القصر ليس ملكاً له ولا هو ملكيته الخاصة، إنه للشعب وملك للشعب".

وأضاف "أردنا بناء قصر لتقول الأجيال الصاعدة :من هنا تم حكم تركيا الجديدة"، وهي العبارة التي يستخدمها اردوغان للإشارة إلى ولايته.

وانتخب اردوغان رئيساً لتركيا في آب (اغسطس) في أول انتخاب بالاقتراع العام المباشر، بعد أن كان رئيساً للوزراء لـ11 سنة.

ودعا اردوغان إلى ولاية رئاسية "مختلفة عن سابقاتها" مع صلاحيات أكبر، بعد أن كان المنصب الرئاسي شرفياً حتى الآن وفقاً للدستور.

وانتقدت المعارضة القصر الذي تم تشييده على 200 ألف متر مربع في ضاحية أنقرة، والذي ترى فيه دليلاً جديداً على "جنون العظمة" الذي يعاني منه اردوغان.

وحاول طلاب التظاهر أمام القصر أواخر تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي. واستخدمت قوات الأمن بكثافة الغاز المسيل للدموع والضرب، لمنع المحتجين الذين اختاروا هذا الموقع الرمزي للتنديد بارتفاع النفقات المدرسية وحاولوا الاقتراب من "القصر الأبيض"، وفق مشاهد لشريط فيديو بثته وكالة الأنباء "دي اتش ايه". واعتقل 22 شخصاً أثناء هذه الصدامات.

اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



تعليقك على الخبر عبر فيسبوك

اقرأ ايضا :

Total time: 0.1756