آخر الأخبار :
وفاة زوج في اب بعد ارتكاب زوجته بحقه جريمة بشعة واحرقته حيا اختفاء فتاة شابة في عدن بظروف غامضة ( صورة) البنك المركزي اليمني يوجه دعوة للمواطنين بشأن هذا الامر ! تعرف آخر أسعار الدولار والسعودي بصنعاء وعدن االثلااء 17 سبتمبر 2019م الحوثيون يستولون على منزل نائب برلماني بصنعاء ويخرجون اسرته بالقوة (الاسم) اقتحام سكن طالبات الجامعة اللبنانية بصنعاء (قناة) الداخلية السعودية تنفّذ حكم القصاص في سعودي ارتكب جريمة بشعة يقشعر لها الجسم بحق والده (تفاصيل) قناة امريكية عن مسؤولين: الهجوم الذي استهدف منشأتي النفط السعوديتين انطلق من الأراضي الإيرانية شاهد ماذا قال ضابط عسكري رفيع اخترق الحوثيين وحسبوه انشق عن الشرعية (معلومات خطيرة) تعرف على الوضعية التي تضر العمود الفقري أثناء النوم

أخبار الساعة » دراسات ومتابعات » دراسات وتقارير

ألحرب العالمية القائمة ستستعر إن دخلت مقدونيا اتحاد أوروبا

ألحرب العالمية القائمة ستستعر إن دخلت مقدونيا اتحاد أوروبا

اخبار الساعة - عباس عواد موسى   | بتاريخ : 01-03-2015    | منذ: 5 سنوات مضت

 

ألحرب العالمية القائمة ستستعر إن دخلت مقدونيا اتحاد أوروبا

عباس عواد موسى

 

  (( وهذه من أخطر بؤر التوتر في العالم وأسرعها اشتعالا . مما جعل العالم بأسره ينظر بقلق كبير للمد الجهادي فيها . فاسمها لوحده يثير اضطرابات في البلقان . تحيطها اليونان ولا تعترف بها ولا بقوميتها , وبلغاريا التي تعترف بها كأرض فقط ولا تعترف بقوميتها ولا بلغتها , وصربيا التي تعدها على أنها جنوبها , وألبانيا التي تسعى لضم غربها ذي الأغلبية الألبانية )) .

كانت تعدها السي آي إيه أنها أهم الأوراق بيدها . فإن أحست بخطر من قيام اتحاد أوروبي فهذه الجمهورية التي استقلت عن يوغوسلافيا البائدة كفيلة بتمزيقه . كان ذلك عشية استقلالها عام 1991 ونظراً لاسمها المتنازع عليه قبلت الأمم المتحدة عضويتها بعد استقلالها بسنتين تحت اسم : " مقدونيا , الجمهورية اليوغوسلافية السابقة " . وكانت تركيا أول دولة تعترف باستقلالها نكاية بأعدائها الصرب والبلغار واليونان . وتبزغ أهميتها كونها تتوسط شبه الجزيرة البلقانية وقال فيها بسمارك : " إن أردت أن تصبح سيداً على البلقان فضع يدك على نهر فاردار – وهو أهم أنهارها – " .

ما مدى واقعية خروج اليونان من الإتحاد الأوروبي ؟

ما تأثير إعادة اليونان لعملتها " دراخمة " على اقتصاد مقدونيا ؟

ألحرب العالمية القائمة ستستعر إن دخلت مقدونيا اتحاد أوروبا
هل بمقدور مقدونيا اعتماد اليورو وتحمل عبء ذلك على مستوى معيشة مواطنيها ؟

هل يعني خروج اليونان من الإتحاد دخول مقدونيا إليه ؟

هذه هي الأسئلة العاجلة التي أرّقت بال المراقبين والمتابعين ولا تزال . لأن تداعيات ذلك خطيرة جداً على عالم تتمحور بلدانه حسب تنقل بؤر التوتر الكثيرة . وتتميز هذه التمحورات بالتقلب الدائم والسريع . خاصة بعد اشتداد حدة الأزمة المالية والإرتفاع المتنامي في الركود الإقتصادي وارتباط ذلك بعدم الإستقرار في العالم الذي يأبى الهدوء طالما بقيت الثورة السورية مشتعلة . ووجدت من كل دول العالم جهاديين سجلوا بالفعل انتصارات استخبارية على بلدانهم التي تكره الإسلام وتحقد على أهله .

حرب الضدان

دخلت اليونان الإتحاد الأوروبي بالتزوير . فقد زورت كل متطلبات وشروط الحصول على عضويته عام 2009 . وتم اكتشاف ذلك قبل سنتين وتم نشره على الملأ .

ومع الهزة الإقتصادية التي ضربتها فشلت في شراء أصوات تكفي لتبيان أن نسبة الأورثوذكس في ألبانيا تبلغ أو تزيد عن 20% . كما جرى في الإستفتاء نهاية العام قبل الماضي . وكانت تهدف من وراء ذلك التقدم بطلب لهم من أجل حصولهم على حكم ذاتي . وكانت قد أنفقت عدة مليارات على فقراء ألبانيا من مسلمين وكاثوليك لذلك الهدف .

واليوم . تحاول مقدونيا رد الصفعة لليونان . كما انتصرت ألبانيا عليها . فوجدت في أزمتها انفراجاً لها حيث أن إزالة الفيتو اليوناني على عضويتها سيجعلها تدخل الناتو والإتحاد بسهولة كبيرة . وهو بحسب اعتقاد مسؤوليها يحميها من أطماع البلدان التي تحيط بها .

ألتسوية لحل خلاف بين طرفين ممكن . ولكن الخلاف الناشب على أسس اقتصادية فيكون حله عصيا . خاصة كحال اليونان المدينة بمئات المليارات من خزائن دول مجبرة على سباق تسلحٍ مع قرب المواجهة العسكرية مع روسيا وأبرز تلك البلدان ألمانيا وفرنسا وإيطاليا التي تعاني هي الأخرى من أزمة عميقة .

ألحرب العالمية القائمة ستستعر إن دخلت مقدونيا اتحاد أوروبا

تعهدات مطلوبة من اليونان

بدأ صندوق النقد الدولي والبنك المركزي الأوروبي والترويكا  الأوروبية بمنح اليونان قروضاً منذ عام 2010 . ووصلت قيمة القروض التي تلقتها 226 مليار يورو . وأخذت الحكومات اليونانية تنفذ أوامر الدائنين وسط غضب شعبي ظل يتنامى . وبمجيء أليكسيس تسيبراس على رأس الحكومة متعهداً لشعبه بوقف سياسات التقشف المهينة التهب الوضع الأوروبي .

ولا بد من الإشارة هنا أن الإتفاق الذي تم الإعلان عنه بين اليونان والأوروبيين لا يزال موضع شك بين أعضاء البونتستاغ الألماني وغيره من برلمانيي البلدان الأوروبية .

ومن جانب آخر . إتهم مانوليس غليزوس ( 92 عاماً ) والعضو في البرلمان الأوروبي والذي يعد على أنه عميد اليسار اليوناني حكومة سيريزا في بلاده بأنها بالإتفاق مع أوروبا نكثت وعودها الإنتخابية .

برلمانات ثمانية عشر بلداً أوروبياً معنية بالتمسك باليونان . والبرلمانات عادة تحركها قوى خفية عليهم لكنهم يحسوا بها وبأدوات التحريك دون تبيّنهم للمرجعية المجهولة التي من المرجح أيضاً أنها تحرك حكوماتهم . ولكن للصبر حدود .

ولا يمكن الخروج من منطقة اليورو قبل مغادرة الإتحاد . وفي حال كهذه فإن الدول الدائنة لن تسترد ديونها إلا بحرب تتقاسم فيها اليونان وتفرض عليها إملاءاتها .

عموماً . قادة أوروبا يرفضون الإصلاحات في بلادهم وأمروا حكامنا أن يقتدوا بهم . ففي الإصلاحات سيغادرون الحكم بأيد€€ نظيفة . وها هو الأفق يبدي لنا ربيعاً أوروبياً دموياً مثل ربيعنا فلا خلاص من الطغاة إلا بالدماء .

المصدر : صحافة البلقان
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



اقرأ ايضا :

Total time: 0.2226