آخر الأخبار :
في اكبر حصيلة يومية..مصر تسجل 139 إصابة جديدة بكورونا و15 حالة وفاة علماء كنديون يكشفون عن مادة فعالة في مكافحة كورونا متوفرة بالأسواق امريكا: الاصابات بكورونا تقترب من النصف مليون والوفيات 14696 ميسي يكشف حقيقة أنباء انتقاله إلى إنتر ميلان ودفع كفالة رونالدينيو مصر تتحدث عن حصولها على عينات من دواء ياباني يقضي على فيروس كورونا في 4 أيام خروج رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون من العناية المركزة عاشت المدينة رعب خوفا من كورونا.. مكتب الصحة يوضح السبب الحقيقي وراء وفاة عدد من الاشخاص بدمت الحوثيون يشنون هجوم عنيف على معسكر في الجوف السعودية تكشف سبب وقف إطلاق النار في اليمن والحوثيون يرفضون رويترز: اتفاق بين السعودية و روسيا بشأن انتاج النفط

أخبار الساعة » السياسية » محليات

بحاج يكتب عن لقائه الاول بالرئيس البيض .. علي سالم البيض قصة رئيس

بحاج يكتب عن لقائه الاول بالرئيس البيض .. علي سالم البيض قصة رئيس

اخبار الساعة - خالد محفوظ بحاح   | بتاريخ : 16-05-2015    | منذ: 5 سنوات مضت
علي سالم البيض قصة رئيس خرج من رحم العمل الوطني ليتسلسل في مناصب ريادية، أبلى فأحسن، اجتهد فأصاب وأخطأ، وصل الى غايات نبيلة لولا أن تدخلت الاقدار ليلقى نفسه وبمعية رفاقه ناصر والعطاس والجفري والكثير ضحايا احتراب وعنف سياسي، الزمن يعود لنلقى هذا الرمز في عاصمة المملكة العربية السعودية الرياض، كما التقيت وتعرفت قبله بأسابيع على القيادات الوطنية العطاس والجفري، وأمل أن التقي علي ناصر في سياق الايام .
 
 زرته في مقر إقامته وهو اللقاء الاول الذي يجمعني به، لحظة عناق وصمت عميق، سلام لمن حوله، فمن حوله كانوا ثلة من النخبة السياسية التي اقصاها الزمن تحت مبرر غير منطقي، ابنه عمرو حامل راية والده كان أحد هؤلاء المستقبلين يتحدث بلكنة حضرمية أصيله رغم عدم عيشه في موطنه، كنّا خارج العمل السياسي عندما قاد أمثال البيض العمل السياسي في السنوات الماضية، ولكن نحن الان أمامهم، استعرضنا وجهة نظرنا فيما مضى واستشرفنا المستقبل، اليوم نحن نسعى في إطار عادل للملمة جراح الماضي، نزيف ذلك الجرح لم يتوقف بعد بل صار أعمق مما يتصوره الكثيرون، لسان الحال أبلغ من ان يصف مايجري في ربوع الوطن.
 
 سنوات عجاف مضت واُخرى تنتظر، من يقرر العدالة من غير ضرر، الرجل هو قصة رئيس كان صادق النية لبناء وطن في ظروف تُرك اليمن لمشاريع دولية وحرب باردة اكتوى الجميع بحرارتها، حمل بمعية رفاقة بصدق مشروع الوحدة التي تشربها قوميا وشربنا اياها ليجد نفسه متهما بالانفصال، بل ولُُقب الانفصاليون الذين اعلنوا حرب الانفصال رموزا وحدوية، تغيير وتزييف لتاريخ كتبوه لأنفسهم، حاولت هنا أن اكتب بعض حروف صادقة بمعطياتي وبصفتي الشخصية، انتظر أن يكتب التاريخ كلمته وشهادته.
 
*عن صفحة بحاح بالفيس بوك
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



تعليقك على الخبر عبر فيسبوك

اقرأ ايضا :

Total time: 0.1031