آخر الأخبار :
صحيفة عكان «عكاظ» تكشف ملامح «اتفاق جدة» وتنشر تفاصيله ! الميسري يظهر من جديد برفقة مسؤولين في الشرعية في هذه الدولة ! الحكومة اليمنية توافق على دخول 10 سفن إلى ميناء الحديدة شاهد.. لحظة انهيار مراسلة قناة فضائية بسبب حرائق لبنان.. والنيران تحاصر الناس في المنازل الحوثيون يصفون شيخ قبلي وقيادي مؤتمري بارز بحجة بهذه الطريقة ! قفزة كبيرة للدولار امام الريال اليمني (اسعار الصرف الآن في صنعاء وعدن 14 اكتوبر 2019م) شاهد بالفيديو القصة الكاملة.. أنقذ فتاة من التحرش فانتهى قتيلًا في الشارع هيئة المواصفات السعودية تحذّر من «كلور» متداول بالسوق ويستخدم كمبيّض للملابس فيديو.. مظلي يصطدم بعمود إنارة أمام ملك إسبانيا هذا هو النص الكامل لمسودة ”اتفاق جدة“ بين الحكومة ”الشرعية“ و”المجلس الانتقالي الجنوبي“

تصويت أخبار الساعة

استفتاء.. أيُ فصيل جنوبي تراه أقرب إلى الشماليين؟

المجلس الانتقالي.
الحراك الجنوبي.
المقاومة الجنوبية.

مـــادة تــجــاريــة

أخبار الساعة » السياسية » محليات

"رايتس ووتش" تدعو الحوثيين إلى إطلاق سراح المحتجزين تعسفياً

"رايتس ووتش" تدعو الحوثيين إلى إطلاق سراح المحتجزين تعسفياً

اخبار الساعة - وكالات   | بتاريخ : 17-11-2016    | منذ: 3 سنوات مضت
كشفت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، اليوم، أن الحوثيين في اليمن قد احتجزوا تعسفياً وعذّبوا وأخفوا قسراً عدداً كبيراً من خصومهم، من بين مئات حالات الاحتجاز القسري التي بُلّغت بها منظمات يمنية منذ سبتمبر 2014؛ حيث وثّقت "هيومن رايتس ووتش" مؤخراً حالتيْ وفاة رهن الاحتجاز و11 حالة تعذيب وسوء معاملة مزعومة، بينها حالة إساءة إلى طفل.
 
وقالت "هيومن رايتس ووتش"، وفق وكالة "رويترز": "يجب على السلطات إخلاء سبيل المحتجزين تعسفياً فوراً، والكف عن إعاقة وصول المحامين والأهالي للمحتجزين، وملاحقة المسؤولين الضالعين في سوء المعاملة قضائياً، ويجب على السلطات أيضاً أن تنفّذ فوراً العفو عن المعتقلين السياسيين المعلن في سبتمبر".
 
من ناحيتها، قالت سارة ليا ويتسن، المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش: "النزاع لا يبرر تعذيب وإخفاء مَن يُنظر إليهم على أنهم خصوم، وستكون الجماعة عُرضة لخطر الملاحقة القضائية في المستقبل إذا لم تعالج أوضاع المحتجزين دون موجب، وتعيدهم إلى عائلاتهم".
 
وأكدت المنظمة الحقوقية أنه ينبغي على سلطات صنعاء الشروع فوراً في إطلاق سراح المحتجزين تعسفياً، مع إعطاء الأولوية للأطفال وغيرهم من الفئات الهشة؛ مشددة على ضرورة عدم إخضاع أي شخص لشرط التعهد الذي ينطوي على اعتراف بالتعاون مع التحالف. 
 
من جانبها، قدّمت "منظمة مواطنة" وهي منظمة حقوقية يمنية بارزة، معلومات عن 53 حالة احتجاز تعسفي، و26 حالة اختفاء قسري على يد سلطات صنعاء؛ فيما وثّقت "العفو الدولية" 60 حالة احتجاز واختفاء قسري.
 
وقال عبدالباسط غازي وهو محام يمني يرأس "هيئة الدفاع عن المختطفين والمعتقلين" غير الحكومية، التي تمثل المعتقلين قانونياً: إن منظمته تساعد أكثر من 2500 معتقل ومختفٍ.
 
وأضاف: "حتى أغسطس كانت سلطات صنعاء تحتجز ما لا يقل عن 650 شخصاً في سجنيْ الاحتياط (هبرة، والثورة)، و660 إلى 700 آخرين في سجن صنعاء المركزي، و30 إلى 40 آخرين في إدارة البحث الجنائي بصنعاء".
 
ويحتجز العديدُ المعتقلين في مواقع احتجاز غير رسمية.
 
وقال "غازي": إن السلطات تحتجز 120 شخصاً في مقر جهاز الأمن السياسي، و180 شخصاً في مسجد زين العابدين في حي حزيز، و35 شخصاً في مكتب الأمن القومي في صنعاء القديمة
 
ووثّقت "هيومن رايتس ووتش" ما يرجّح أنها حالات اختفاء قسري وإساءة معاملة في جميع المواقع المذكورة؛ لكن لم تتمكن من تأكيد أعداد المحتجزين في كل منها.
 
وأشارت إلى أنه في يونيو كان الحوثيون والمؤتمر الشعبي العام يحتجزون 3760 شخصاً إجمالاً؛ بحسب تقارير إعلامية.
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام


تعليقك على الخبر عبر فيسبوك

اقرأ ايضا :
القراءات : (5146) قراءة

Total time: 0.181