آخر الأخبار :
فيديو "كاد يدهسهم".. سائق قطار: من صدمتهم يعذبونني في أحلامي شركة الغاز بصنعاء تعلن عن بشارة جديدة للمواطنين علامة في البراز تحذر من احتمال الإصابة بسرطان الأمعاء! سقوط 50 قتيل وجريح في معركة دامية ب محافظة الفيوم المصرية خلال 3 ساعات فقط تدهور كبير للريال اليمني امام العملات الاجنبية (اسعار الصرف الخميس 13 اغسطس 2020م) الامارات تعلن عن اتفاق كبير مع اسرائيل بوقف ضم الاراضي الفلسطينية (تفاصيل) الإصلاح يعلق رسمياً على تعيين لملس محافظاً لـعدن شباب يصطادون الأسماك من سد مأرب بعد أن فاض بمياه سيول الأمطار .. صورة عدن: قاتل عمته وطفلتيها يدلي باول اعترافاته، ويكشف عن سبب جريمته ! الرئيس هادي يغادر الرياض إى امريكا.. والسبب ؟

أخبار الساعة » السياسية » اليمن

السعودية : الامير عبدالعزيز بن فهد يتنازل عن ثروته مقابل حريته

السعودية : الامير عبدالعزيز بن فهد يتنازل عن ثروته مقابل حريته

اخبار الساعة    | بتاريخ : 19-11-2017    | منذ: 3 سنوات مضت
كشف المغرد السعودي الشهير «مجتهد»، أن الأمير «عبدالعزيز بن فهد»، وافق على تسليم معظم ثروته إلى ولي العهد السعودي الأمير «محمد بن سلمان»، مقابل إطلاق سراحه والسماح له بالسفر خارج المملكة.

ولفت «مجتهد» في تغريدة له، إن الأمير «عبدالعزيز» نجل العاهل السعودي الأسبق «فهد»، نقل إلى أحد القصور، بعدما كشف عن ممتلكاته، وتلقى وعدا من «بن سلمان» بسفره خارج المملكة، في حال نفذ تعهده بتسليم ثروته.

كما كشف «مجتهد»، أن صحة «عبدالعزيز»، تحسنت بعد أن كانت تدهورت في الأيام الأولى من الاعتقال.



واعتقل «عبدالعزيز بن فهد»، بعد موسم حج هذا العام في سبتمبر/أيلول الماضي، وأدخل المستشفى بعد برهة من إلقاء القبض عليه، بحسب موقع «ميدل إيست آي».

وسبق أن كشفت صحيفة «فاينانشيال تايمز» البريطانية، أن السلطات السعودية تتفاوض مع الأمراء ورجال الأعمال المحتجزين بدعاوى الفساد، وتعرض عليهم صفقات لنيل حرياتهم، تصل في بعض الأحيان لطلب التنازل عن 70% من ثرواتهم، من أجل توجيهها لخزانة البلاد المستنزفة.

السعودية : الامير عبدالعزيز بن فهد يتنازل عن ثروته مقابل حريته
كما سبق أن كشفت صحيفة «وول ستريت جورنال» الأمريكية أن السلطات السعودية تسعى لمصادرة أرصدة وأموال تابعة للمحتجزين بتهم ​الفساد قد تصل قيمتها ما يقارب 800 مليار دولار.

وتحتجز السلطات العشرات من أفراد العائلة الحاكمة والمسؤولين ورجال الأعمال، ضمن حملة تقول إنها مكافحة للفساد، حيث يواجه الموقوفون اتهامات تشمل غسيل الأموال وتقديم رشا والابتزاز واستغلال النفوذ لتحقيق مصالح شخصية.

بيد أن صحفا عالمية، أرجعت سبب حملة الاعتقالات بالمملكة إلى رغبة ولي العهد السعودي الأمير «محمد بن سلمان» في التخلص من خصومه تمهيدا لاعتلاء العرش، مؤكدة أن قائمة المعتقلين تشير إلى اختيار دقيق لخصوم «بن سلمان» من قمة الهرم الاقتصادي والسياسي.

ويتصدر قائمة المعتقلين، الأمير «متعب بن عبدالله» وزير الحرس الوطني المقال، والملياردير الأمير «الوليد بن طلال»، العضو البارز في العائلة المالكة وأحد أغنى الرجال في العالم، ونائب وزير الدفاع وقائد البحرية السابق الأمير «فهد بن عبدالله بن محمد»، والأمير «ناصر بن تركي» رئيس هيئة الأرصاد، والأمير «تركي بن عبدالله»، أمير منطقة الرياض سابقا.

وطالت الحملة أيضا رئيس الديوان الملكي السابق «خالد التويجري»، ووزير المالية السابق «إبراهيم العساف»، ورجل الأعمال الشهير «صالح كامل»، والمقاول المعروف «بكر بن لادن»، ووزير الاقتصاد المقال «عادل فقيه»، ورئيس الخطوط السعودية السابق «خالد الملحم»، وكذلك محافظ هيئة الاستثمار السابق «عمرو الدباغ».

وقد نفذت الاعتقالات بتوجيهات من هيئة مكافحة الفساد المنشأة حديثا برئاسة ولي العهد الأمير «بن سلمان»، وشكلت الهيئة بموجب مرسوم صادر عن الملك «سلمان بن عبد العزيز» منحها سلطة موسعة في قضايا الفساد المالي المحتملة بما يشمل إصدار مذكرات توقيف وفرض قيود على السفر وتجميد الأصول.
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



تعليقك على الخبر عبر فيسبوك

اقرأ ايضا :

Total time: 0.1384