آخر الأخبار :
بشارة مفرحة لمرضى السكر.. الصحة توافق على طرح أول علاج عن طريق الكلى إيران توجه رسالة جديدة للسعودية باستعدادها لهذا الأمر ! بعد يوم من فقدانها.. ارتكاب جريمة بشعة بحق الطفلة لجين بصنعاء (تفاصيل العثور عليها) اغتيال قيادات حوثية بارزة في محافظة إب (الاسماء) الدولار يواصل ارتفاعه امام الريال اليمني ..تعرف على اسعار الصرف مساء السبت 18 يناير 2020م. أحدها عشب يقضي عليها في يوم واحد.. 6 ست مواد غذائية تخلصك من ديدان الأمعاء الكونغرس الأميركي يبدأ محاكمة عزل ترامب آخر مستجدات مشكلة الإنترنت في اليمن تقرير دولي: جماعة الحوثي اخفت نساء واطفال قسريا واحتجزت رهائن تقرير سري للجنة الخبراء في مجلس الأمن: الحوثيون لم ينفذوا هجوم سبتمبر على منشآت نفط سعودية

تصويت أخبار الساعة

استفتاء.. أيُ فصيل جنوبي تراه أقرب إلى الشماليين؟

المجلس الانتقالي.
الحراك الجنوبي.
المقاومة الجنوبية.

مـــادة تــجــاريــة

أخبار الساعة » السياسية » محليات

فيديو: تقرير مصور يرصد الحرب في الجبهات الأمامية للقتال مع القاعدة وصعوبة تقدم الجيش نحو زنجبار

فيديو: تقرير مصور  يرصد الحرب في الجبهات الأمامية للقتال مع القاعدة وصعوبة تقدم الجيش نحو زنجبار

اخبار الساعة - ترجمة مهدي الحسني   | بتاريخ : 11-06-2012    | منذ: 8 سنوات مضت

بثت قناة الجزيرة الانجليزية تقريراً خاصاً أعده موفدها إلى اليمن هاشم اهل برا يرصد الجبهات الأمامية للقتال مع تنظيم القاعدة في مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين، ويبين الصعوبة التي يلاقيها الجيش في قتال المتشددين الذين يستخدمون حرب العصابات.

 

نص التقرير:
هذه قوات حكومية يمنية تم إرسالها من مدينة ميناء عدن إلى أبين، حيث القتال مستمر منذ أسابيع. وهذا معسكر القيادة الأمامي الذي يقوده العميد علي ردمان الذي بدوره أطلعني على الأماكن التي يختبئ فيها مقاتلو القاعدة.

 

العميد علي ردمان: «أكبر مشكلة نواجهها هي أن مقاتلي القاعدة يتنقلون بشكل دائم وبإعداد صغيرة، ولا يبقون في مكان واحد. أنه جيش يحارب مليشيات، وهم يعرفون المنطقة جيداً ويعرفون الأزقة ويستغلون الأشجار في تنقلهم».


العميد منصور العمراني هو قائد اللواء المتمركز في منطقة المراقد بزنجبار. هناك هدوء غير اعتيادي هذا الصباح.
هذه أبعد نقطة تمكن الجيش من الوصول إليها. مقاتلو القاعدة متمركزون بالقرب من هنا. هذه واحدة من الجبهات الأمامية الرئيسية التي يتمركز فيها الجيش هنا، يدعمهم الالاف من المقاتلين القبليين والقوات الجوية وهجمات بالطائرات من دون طيار.


لكن المشكلة التي تواجههم هنا بحسب قولهم هي أن القاعدة تستخدم حروب العصابات وهي تضرب وتهرب، مما يجعل الأمر أكثر صعوبة على الجيش اليمني أن يضع نهاية لتواجد القاعدة التي سيطرت على المزيد من المناطق في الجزء الجنوبي من اليمن.


الجيش لم يستطيع تطهير هذه المنطقة بالكامل وما زالت بعض المباني المهجورة تخضع لسيطرة مقاتلي القاعدة.
كان العميد العمراني يبين لنا أماكن تمركزهم عندما تعرضت قواته لنيران القناصة. وبالرغم من أنه ضعف بشكل كبير خلال عام من الاضطرابات السياسية، إلا إن الجيش عازم على مواصلة القتال.

 

العميد منصور العمراني: «نحن نقترب كثيراً وقريبا سنبسط سيطرتنا على المنطقة بشكل كامل لكي نمنع الإرهابيين من الحصول على التعزيزات والإمدادات العسكرية وفي الوقت نفسه نحاول الابتعاد عن مراكز المدن التي تسيطر عليها القاعدة لتجنب الخسائر والأضرار».


قيل لنا بعدها أن نقود العربة باتجاه وحدة أخرى من الجيش تتمركز في منطقة تعد أكثر أمناً، لكننا سرعان ما تعرضنا لهجوم بقذائف الهاون، مما دفع الجيش ان يطلب منا مغادرة الجبهة الأمامية.


بعدها عدنا تاركين وراءنا جيشاً يصارع لاستعادة السيطرة على مناطق خاضعة لحكم القاعدة.
 

المصدر : متابعات
اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



تعليقك على الخبر عبر فيسبوك

اقرأ ايضا :

Total time: 0.1912