آخر الأخبار :
وزارة الصحة بصنعاء تكشف انتشار وباء فيروس كورونا بصنعاء وترفض نشر الارقام بحجة عدم اضعاف المعنويات الأمين العام للأمم المتحدة: الوضع في عدن خطير ومأساوي للغاية عالمة أحياء: لا تتسرع للإصابة بـ "كوفيد-19"! صحفية مصرية تفر مذعورة من الاستوديو على الهواء (فيديو) هل يسبب الكافيين الإدمان فعلًا؟.. مخاطر ادمان القهوة والكافيين الفلكي الشوافي : تطور حالة إضطراب الطقس الى منخفض جوي (تفاصيل و تحذيرات هامة) كورونا اليمن: 4 وفيات و18 اصابة جديدة أول دولة تعلن انها ستدفع يومياً 185 دولاراً لكل سائح يقرر زيارتها ! الكويت تقرر الانتقال من الحظر الكلي إلى الجزئي اعتباراً من الأحد القادم ! وفاة وكيل بوزارة الصحة غرقاً بسيول الأمطار بحضرموت

أخبار الساعة » الشباب » تطورات الساحة

بعضها مفروش بالموكيت وبعضها لا تخلو من الحاسوب والتلفزيون.. الخيام ..تسميات تعكس رغبات ساكنيها

بعضها مفروش بالموكيت وبعضها لا تخلو من الحاسوب والتلفزيون.. الخيام ..تسميات تعكس رغبات ساكنيها

اخبار الساعة - عبد الكريم الحزمي   | بتاريخ : 10-05-2011    | منذ: 9 سنوات مضت

كل يوم يمر من عمر الثورة ترتقع معه معنويات المعتصمين في ساحة التغيير بصنعاء على نحو يمدهم بالبقاء والصمود خلافا لما يكان يعتقده صالح من نفاد صبرهم بمرور الوقت وراهن على هذا العامل مع إسناده بارتكاب مجازر بحق الشباب في أكثر من محافظة .غير ان الرهان كان خاسرا.

وفي الخيام تعزز الأسماء التي تنضح اسماؤها بالمعاني الثورية الباعثة على مشاعر الحماس من أجل الصمود.

ومن هذه الأسماء ما يرتبط باسم المنطقة أو المديرية وحتى المحافظة التي ينتمي إليها هولاء المعتصمون ومنها ما يتخذ اسم شخصية نضالية بارزة راحلة كالرئيس إبراهيم الحمدي ومحمد محمود الزبيري والنعمان وغيرهم، على شكل ائتلافات أو حركات، وهناك ما يرتبط بطبيعة المهنة التي ينتمي لها هؤلاء مثل خيمة المهندسين وخيمة الصحفيين والفنانين وغيرها، عوضا عن اخرى تحتمل طابعا ساخرا او تختزل هدف الناس على غرار خيمة " الرئيس القادم" و " ارحل " تستوي في ذلك الخيام الكبيرة والصغيرة على حد سواء.

وبقدر ما تعكس هذه التسميات قناعات ورغبات أصحابها فإنها في المقابل وفرت فضاء ومساحة للإبداع والابتكار في التعبير عن خواطر النفس بأسلوب بليغ في المعنى ومؤثر في الشكل والطابع العام.

وأصبحت الخيام غرفاً عصرية يتوفر فيها أجهزة الحاسب وأجهزة التلفزيون والسيفرات بل وبعضها مفروش بالموكيت.

ويوجد في بعضها اسطوانات إطفاء الحريق تحسباً لأي طارئ وهي أشياء يراها المعتصمون طبيعية وضرورية.

اشترك معنا في قناة أخبار الساعة على تليجرام



تعليقك على الخبر عبر فيسبوك

اقرأ ايضا :

Total time: 0.0521